S5 Newsplace - шаблон joomlaS5 Newsplace - шаблон joomla КнигиКниги
مقالات مهدوی

 

مناسبت‌نامه
دهم محرم شهادت سید الشهداء علیه السلام و یارانشان و اسارت اهلبیت‌شان ...بیشتر
ستاره غیر فعالستاره غیر فعالستاره غیر فعالستاره غیر فعالستاره غیر فعال
 

حاكم نیشابوری در کتاب مستدرك علی الصحیحین به سند خود، از «ثوبان» روايت مى‏كند كه رسول خدا صلّى اللّه عليه و آله فرمود: سه تن در كنار گنجينه شما كه همگيشان خليفه‏ زاده‏اند با يكديگر نبرد مى‏كنند و سرانجام هم هيچيك از آنها از آن گنجينه بهره‏اى نمیبرند پس از آن پرچمهاى سياهى از سوى مشرق ظاهر مى‏شود و با شما نبرد مى‏كنند بگونه‏اى كه تا آن هنگام چنان نبردى اتفاق نيفتاده است. پس از آن مطالبى بيان كرد و آنگاه فرمود: هرگاه او را مشاهده كرديد با وى بيعت نمائيد حتى اگر با سرزانو يا سينه روى برفها راه برويد و در كمال شدت به سر ببريد،

و بدانيد او خليفه(نماينده و جانشين) الله، مهدى (عجل الله فرجه الشریف) است

«حاكم» گويد: اين حديث طبق نظر و شرائط «بخارى» و «مسلم»، از اخبار صحيح است

همچنین «ذهبی» رجالی برجسته اهل سنت خلفا در تعلیقش برتلخیص مستدرک آنرا صحیح شمرده است

«ابن ماجه قزوینی » در كتاب سنن خويش (كه از صحاح ششگانه اهل سنت بشمار ميايد) حديث مورد نظر را در کتاب (ابواب) «فتن» در باب ظهور مهدى (عج)، نقل كرده است

«کنانی» در مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه درباره این حدیث میگوید : سند حدیث صحیح و راویان همه ثقه میباشند.

ابن خلدون نیز در مقدمه به صحت حدیث تصریح مینماید.

طبق بررسی ما نیز حدیث ابن ماجه صحیح و راویان آن همه مورد اعتمادند و تمام روات بر طبق شرط مسلم ثقه و برخی نیز بر شرط بخاری ثقه میباشند لذا به علت تشکیکات و تضعیفات برخی در سند حدیث در ذیل به بررسی سندی حدیث می پردازیم

1- المستدرك على الصحيحين ج 4/ ص 510 حديث 8432

المؤلف : محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري

الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 - 1990

تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 4

مع الكتاب : تعليقات الذهبي في التلخيص

كتاب الفتن و الملاحم

أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود قبل المشرق فيقاتلونكم قتالا لم يقاتله قوم ثم ذكر شيئا فقال : إذا رأيتموه فبايعوه و لو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله المهدي

هذا حديث صحيح على شرط الشيخين

تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

2- سنن ابن ماجه ج 2 / ص 1367 حديث 4084

المؤلف : محمد بن يزيد أبو عبدالله القزويني الناشر : دار الفكر - بيروت

تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 2

مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي والأحاديث مذيلة بأحكام الألباني عليها

36 - كتاب الفتن (34) باب خروج المهدي

حدثنا محمد بن يحيى وأحمد بن يوسف قالا حدثنا عبد الرزاق عن سفيان الثوري عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي أسماء الرحبي عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

: ( يقتيل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة . ثم لا يصير إلى واحد منهم . ثم نطلع الرايات السود من قبل المشرق . فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم )

ثم ذكر شيئا لا أحفظه . فقال ( فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج . فإنه خليفة الله المهدي )

في الزوائد هذا إسناده صحيح . رجاله ثقات . ورواه الحاكم في المستدرك وقال . صحيح على شرط الشيخين

[ ش - ( كنزكم ) قال ابن كثير الظاهر أن المراد بالكنز المذكور كنز الكعبة . ]

مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه ج 14 / ص 204

المؤلف: أحمد بن أبي بكر بن إسماعيل الكناني ، دار النشر : دار العربية - بيروت - 1403 ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : محمد المنتقى الكشناوي

( 1450 ) حدثنا محمد بن يحيى و أحمد بن يوسف قالا ثنا عبد الرزاق عن سفيان الثوري عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي أسماء الرحبي عن ثوبان قال قال رسول الله e يقتتل عند كنزكم ثلاثة

كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم

ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ثم ذكر شيئا لا أحفظه

فقال فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله المهدي

( 2441 ) هذا إسناد صحيح رجاله ثقات رواه الحاكم في المستدرك من طريق الحسين بن حفص عن سفيان به وقال هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ورواه أحمد بن حنبل في مسنده ولفظه إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من قبل خراسان فأتوها فإن فيها خليفة الله المهدي

3- مسند الإمام أحمد بن حنبل ج 5/ ص 277 حديث 22441

المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني

الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6

( ومن حديث ثوبان رضي الله تعالى عنه )

حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا وكيع عن شريك عن على بن زيد عن أبي قلابة عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من قبل خراسان فائتوها فان فيها خليفة الله المهدي

4-الفتن ج 1 / ص 311 ح 896

المؤلف : نعيم بن حماد المروزي

الناشر : مكتبة التوحيد – القاهرة لطبعة الأولى ، 1412 تحقيق : سمير أمين الزهيري عدد الأجزاء : 2

حدثنا أبو نصر الخفاف عن خالد عن أبي قلابة عن ثوبان قال إذا رأيتم الرايات السود خرجت من قبل خراسان فائتوها ولو حبوا على الثلج فإن فيها خليفة الله المهدي

5- السنن الواردة في الفتن وغوائلها والساعة وأشراطها ج 5 / ص 1032 حدیث 548

المؤلف : أبو عمرو عثمان بن سعيد المقرئ الداني

الناشر : دار العاصمة – الرياض الطبعة الأولى ، 1416

تحقيق : د. ضاء الله بن محمد إدريس المباركفوري عدد الأجزاء : 6

حدثنا حمزة بن علي حدثنا عبدالله بن محمدحدثنا عثمان بن إسماعيل السكري حدثنا أحمد بن منصورالرمادي حدثنا عبدالرزاق حدثنا سفيان الثوري عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يقتتل عند كنزكم نفر ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير الملك إلى أحد منهم ثم تقبل الرايات السود من قبل خراسان فائتوها ولو حبوا على الركب فإن فيها خليفة الله المهدي

6- مسند الروياني ج 1 / ص 417

المؤلف: محمد بن هارون الروياني أبو بكر ، دار النشر : مؤسسة قرطبة - القاهرة - 1416 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : أيمن علي أبو يماني

7- دلائل النبوة اسم المؤلف: للبيهقي ج 6 / ص 515 و 516

أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أخبرنا أبو القاسم الطبراني حدثنا إبراهيم بن سويد الشبامي حدثنا عبد الرزاق

( ح ) وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرنا أبو عبد الله بن محمد بن مخلد ابن أبان الجوهري ببغداد حدثنا عبد الله بن أحمد بن ابراهيم الدورقي حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب حدثنا عبد الرزاق أخبرنا الثوري عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان قال رسول الله e ( يقتتل عند كنزكم هذه ثلاثة كلهم ولد خليفة لا تصير إلى واحد منهم ثم تقبل الرايات السود من خراسان فيقتلونكم مقتلة لم تروا مثلها ) ثم ذكر شيئاً فإذا كان ذلك فائتوه ولو حبواً على الثلج فانه خليفة الله

وفي رواية ابن عبدان ثم تجيء الرايات السود فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ثم يجيء خليفة الله المهدي فإذا سمعتم به فاتوه فبايعوه فانه خليفة الله المهدي

وأخبرنا أبو عبد الله الحافظِ أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد بن الحسين الخسر جردي حدثنا موسى بن عبد المؤمن حدثنا أبو جعفر محمد بن مسعود أخبرنا عبد الرزاق فذكره بإسناده ومعناه

وقال فإذا رأيتموهم فبايعوهم ولو حبواً على الثلج فانه خليفة الله المهدي

تفرد به عبد الرزاق عن الثوري وروي من وجه آخر عن أبي قلابة وليس بالقوى

أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أخبرنا أحمد بن عبيد الصفار حدثنا محمد ابن غالب حدثنا كثير بن يحيى حدثنا شريك عن علي بن زيد عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان قال قال رسول الله e ( إذا اقبلوا برايات السود من عقب خراسان فآتوها ولو حبواً فان فيها خليفة الله المهدي )

ورواه عبد الوهاب بن عطاء عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان موقوفا قال إذا رأيتم الرايات السود خرجت من قبل خراسان فآتوها فإن فيها خليفة الله المهدي

8- مقدمة ابن خلدون ج 1 / ص 320

المؤلف: عبد الرحمن بن محمد بن خلدون الحضرمي ،

دار النشر : دار القلم - بيروت - 1984 ، الطبعة : الخامسة

وخرج ابن ماجة عن ثوبان.... ورجاله رجال الصحيحين

رجال شناسی سند حديث ابن ماجه:

1- الاسم : أحمد بن يوسف بن خالد بن سالم بن زاوية الأزدى المهلبى ، أبو الحسن النيسابورى ، المعروف بحمدان السلمى

المولد : 184 هـ

الطبقة : 11 : أوساط الآخذين عن تبع الأتباع

الوفاة : 264 هـ

روى له : م د س ق ( مسلم - أبو داود - النسائي - ابن ماجه )

رتبته عند ابن حجر : حافظ ثقة

رتبته عند الذهبي : حافظ جوال

قال المزي في تهذيب الكمال :

قال مكى بن عبدان : سألت مسلم بن الحجاج عنه فقال : ثقة ، و أمرنى بالكتابة عنه .

و قال النسائى : ليس به بأس .

و قال الدارقطنى : ثقة نبيل .

و قال الحاكم أبو عبد الله : أحد أئمة الحديث ، كثير الرحلة ، واسع الفهم ، مقبول عند الأئمة فى الأقطار ، أكثر إبراهيم بن أبى طالب ، و ابن خزيمة و كافة أئمتنا الرواية عنه .

قال الحافظ في تهذيب التهذيب ج 1 / 92 :

قال النسائى فى أسماء شيوخه : نيسابورى صالح . و فى رواية أخرى : لا بأس به .

و قال ابن أبى حاتم : كتب إلى أبى و أبى زرعة بجزء من حديثه .

و قال الخليلى : ثقة مأمون .

و قال مسلمة : لا بأس به .

و ذكره ابن حبان فى " الثقات " و قال : كان راويا لعبد الرزاق ثبتا فيه

2- الاسم : محمد بن يحيى بن عبد الله بن خالد بن فارس بن ذؤيب الذهلى ، أبو عبد الله النيسابورى الإمام الحافظ

المولد : 172 هـ

الطبقة : 11 : أوساط الآخذين عن تبع الأتباع

الوفاة : 258 هـ على الصحيح

روى له : خ د ت س ق ( البخاري - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )

رتبته عند ابن حجر : ثقة حافظ جليل

رتبته عند الذهبي : الحافظ ، قال ابن أبى داود : أمير المؤمنين فى الحديث ، و قال أبو حاتم : هو إمام أهل زمانه

قال المزي في تهذيب الكمال :

و كان محمد بن يحيى دخله خجلة : فقال له أحمد : إنما قلت هذا إجلالا لك يا أبا عبد الله .

و قال أبو بكر بن زياد النيسابورى : سمعت إبراهيم بن هانىء يقول : سمعت أحمد بن

حنبل يقول : ما قدم علينا رجل أعلم بحديث الزهرى من محمد بن يحيى . قال أبو بكر ابن زياد : و هو عندى إمام فى الحديث .

و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم : كتب عنه أبى بالرى ، و هو ثقة صدوق ، إمام من أئمة المسلمين . سئل أبى عنه ، فقال : ثقة .

و قال فى موضع آخر : سمعت أبى يقول : محمد بن يحيى الذهلى إمام أهل زمانه .

و قال النسائى : ثقة ، مأمون .

و قال أبو بكر بن أبى داود : حدثنا محمد بن يحيى النيسابورى ، و كان أمير المؤمنين فى الحديث .

و قال أبو العباس بن عقدة : سمعت عبد الرحمن بن يوسف بن خراش يقول : كان محمد ابن يحيى من أئمة العلم

و قال الحافظ أبو بكر الخطيب : كان أحد الأئمة العارفين . و الحافظ المتقنين ، و الثقات المأمونين . صنف حديث الزهرى و جوده ، و قدم بغداد ، و جالس شيوخها ، و حدث بها ، و كان أحمد بن حنبل يثنى عليه و ينشر فضله .

و قال الحسين بن الحسن بن سفيان الفارسى : سمعت عبد الله بن عبد الوهاب الخوارزمى يقول : سألت أحمد بن حنبل عن محمد بن يحيى ، و محمد بن رافع ، فقال : محمد بن يحيى أحفظ ، و محمد بن رافع أورع .

و قال زنجويه بن محمد اللباد : سمعت أبا عمرو المستملى يقول : أتيت أحمد بن حنبل ، فقال لى : من أين أنت ؟ قلت : من أهل نيسابور ، فقال : أبو عبد الله محمد بن يحيى له مجلس ؟ قلت : نعم . قال : لو أن محمد بن يحيى عندنا لجعلناه إماما فى الحديث .

قال الحافظ في تهذيب التهذيب 9 / 515 :

و قال النسائى فى " مشيخته " : ثقة ثبت ، أحد الأئمة فى الحديث .

و قال ابن خزيمة : حدثنا محمد بن يحيى الذهلى ، إمام أهل عصره بلا مدافعة .

و قال الذهلى : قال لى على ابن المدينى : أنت وارث الزهرى .

و قال إبراهيم بن موسى الرازى : من أراد الزهرى لم يستغن عن محمد بن يحيى .

و قال الدارقطنى : من أحب أن يعرف قصور علمه عن علم السلف فلينظر فى " علل حديث

الزهرى " لمحمد بن يحيى .

و قال ابن الأخرم : ما أخرجت خراسان مثله .

و قال أبو أحمد الفراء : محمد بن يحيى عندنا إمام ثقة مبرز .

و قال محمد بن سعيد بن منصور : كان أبى يحدث عن محمد بن يحيى ، فيقول : حدثنى

محمد بن يحيى الزهرى ـ يعنى لشهرته بحديث الزهرى .

و قال فضلك الرازى : لم يُخطِ فى حديث قط .

و قال أبو على النيسابورى : كان أجل من عباس بن عبد العظيم .

و قال أحمد بن سيار المروزى : كان ثقة ، كتب الكثير ، و دون الكتب .

و قال مسلمة : ثقة .

3- الاسم : عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميرى مولاهم ، اليمانى ، أبو بكر الصنعانى

المولد : 126 هـ

الطبقة : 9 : من صغار أتباع التابعين

الوفاة : 211 هـ

روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )

رتبته عند ابن حجر : ثقة حافظ مصنف شهير عمى فى آخر عمره فتغير ، و كان يتشيع

رتبته عند الذهبي : أحد الأعلام ، صنف التصانيف

قال المزي في تهذيب الكمال :

قال المزى 18 / 56 :

و قال أبو زرعة الدمشقى ، عن أبى الحسن بن سميع ، عن أحمد بن صالح المصرى : قلت

لأحمد بن حنبل : رأيت أحدا أحسن حديثا من عبد الرزاق ؟ قال : لا .

قال أبو زرعة : عبد الرزاق أحد من ثبت حديثه .

قال : و أخبرنى أحمد بن حنبل ، قال : أتينا عبد الرزاق قبل المئتين و هو صحيح

البصر و من سمع منه بعدما ذهب بصره ، فهو ضعيف السماع .

قال : و قال يحيى : سمعت هشام بن يوسف يقول : كان لعبد الرزاق حين قدم ابن جريج

ـ يعنى : اليمن ـ ثمانى عشرة سنة .

و قال يعقوب بن شيبة ، عن على ابن المدينى ، قال : لى هشام بن يوسف : كان

عبد الرزاق أعلمنا و أحفظنا . قال يعقوب : و كلاهما ثقة ثبت .

و قال الحسن بن جرير الصورى ، عن على بن هاشم : قال عبد الرزاق : كتب عنى ثلاثة

لا أبالى أن لا يكتب عنى غيرهم ; كتب عنى ابن الشاذكونى ، و هو من أحفظ الناس ،

و كتب عنى يحيى بن معين و هو من أعرف الناس بالرجال ، و كتب عنى أحمد بن حنبل

و هو من أزهد الناس .

و قال أبو أحمد بن عدى : و لعبد الرزاق أصناف و حديث كثير ، و قد رحل إليه ثقات

المسلمين و أئمتهم و كتبوا عنه . و لم يروا بحديثه بأسا إلا إنهم نسبوه إلى

التشيع .



قال الحافظ في تهذيب التهذيب 6 / 314 :

قال أبو حاتم : يكتب حديثه و يحتج به .

و ذكره ابن حبان فى " الثقات " ، و قال : كان ممن يخطىء إذا حدث من حفظه على

تشيع فيه ، و كان ممن جمع و صنف و حفظ و ذاكر .

و قال الآجرى ، عن أبى داود : الفريابى أحب إلينا منه ، و عبد الرزاق ثقة .

و قال محمد بن إسماعيل الفزارى : بلغنى و نحن بصنعاء أن أحمد و يحيى تركا حديث

عبد الرزاق ، فدخلنا غم شديد ، فوافيت ابن معين فى الموسم فذكرت له ، فقال :

يا أبا صالح ، لو ارتد عبد الرزاق ما تركنا حديثه .

و روى عن عبد الرزاق أنه قال : حججت فمكثت ثلاثة أيام لا يجيئنى أصحاب الحديث

فتعلقت بالكعبة ، و قلت : يا رب ما لى ، أكذاب أنا ! أمدلس أنا ! فرجعت إلى

البيت فجاؤنى .

و قال العجلى : ثقة يتشيع .

و كذا قال البزار .

و قال الذهلى : كان عبد الرزاق أيقظهم فى الحديث ، و كان يحفظ .

و قال إبراهيم بن عباد الدبرى : كان عبد الرزاق يحفظ نحوا من سبع عشرة ألف حديث

4- الاسم : سفيان بن سعيد بن مسروق الثورى ، أبو عبد الله الكوفى ( من ثور بن عبد مناة بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد )

المولد : 97 هـ

الطبقة : 7 : من كبار أتباع التابعين

الوفاة : 161 هـ

روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )

رتبته عند ابن حجر : ثقة حافظ فقيه عابد إمام حجة ، و كان ربما دلس

رتبته عند الذهبي : الإمام ، أحد الأعلام علما و زهدا ، قال ابن المبارك : ما كتبت عن أفضل منه ، و قال ورقاء : لم ير سفيان مثل نفسه

قال المزي في تهذيب الكمال :

قال أحمد بن عبد الله العجلى : أحسن إسناد الكوفة : سفيان ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله .

و قال شعبة ، و سفيان بن عيينة ، و أبو عاصم النبيل ، و يحيى بن معين ، و غير واحد من العلماء : سفيان أمير المؤمنين فى الحديث .

و قال عبد الله بن المبارك : كتبت عن ألف و مئة شيخ ، ما كتبت عن أفضل من سفيان .

و قال عبد الله بن شوذب : سمعت صهرا لأيوب يقول : قال أيوب : ما لقيت كوفيا

أفضله على سفيان .

و قال البراء بن رستم البصرى : سمعت يونس بن عبيد يقول : ما رأيت أفضل من سفيان

فقال له رجل : يا أبا عبد الله ، رأيت سعيد بن جبير و إبراهيم ، و عطاء

و مجاهدا تقول هذا ؟ فقال هو : ما رأيت أفضل من سفيان .

و قال عبد الرزاق : سمعت سفيان يقول : ما استودعت قلبى شيئا قط فخاننى .

و قال عبد الرحمن بن مهدى : ما رأت عيناى مثل أربعة : ما رأيت أحفظ للحديث من

الثورى ، و لا أشد تقشفا من شعبة ، و لا أعقل من مالك بن أنس ، و لا أنصح للأمة

من ابن المبارك .

و قال وكيع ، عن شعبة : سفيان أحفظ منى .

و قال محمد بن عبد العزيز بن أبى رزمة عن أبيه : قال رجل لشعبة : خالفك سفيان .

قال : دمغتنى .

و قال يحيى بن سعيد القطان : ليس أحد أحب إلى من شعبة ، و لا يعدله أحد عندى ،

و إذا خالفه سفيان أخذت بقول سفيان .

و قال عباس الدورى : رأيت يحيى بن معين لا يقدم على سفيان فى زمانه أحدا فى

الفقه و الحديث و الزهد و كل شىء .

و قال أبو عبيد الآجرى : سمعت أبا داود يقول : ليس يختلف سفيان و شعبة فى شىء

إلا يظفر به سفيان ، خالفه فى أكثر من خمسين حديثا القول قول سفيان .

قال أبو داود : و بلغنى عن يحيى بن معين : قال : ما خالف أحد سفيان فى شىء إلا

كان القول قول سفيان .

و قال يحيى بن نصر بن حاجب : سمعت ورقاء بن عمر يقول : إن الثورى لم ير مثل

نفسه .

و قال سفيان بن عيينة : أصحاب الحديث ثلاثة : ابن عباس فى زمانه ، و الشعبى فى

زمانه و الثورى فى زمانه .

و قال أبو بكر المروذى : سمعت أبا عبد الله ـ و ذكر سفيان الثورى ـ فقال : لم

يتقدمه فى قلبى أحد . ثم قال : أتدرى من الإمام ؟ الإمام سفيان الثورى .

و قال أبو قطن : قال لى شعبة : إن سفيان ساد الناس بالورع و العلم .

و قال قبيصة بن عقبة : ما جلست مع سفيان مجلسا إلا ذكرت الموت ، و ما رأيت أحدا

كان أكثر ذكرا للموت منه .

قال الحافظ أبو بكر الخطيب : كان إماما من أئمة المسلمين و علما من أعلام الدين

مجمعا على أمانته بحيث يستغنى عن تزكيته مع الإتقان و الحفظ ، و المعرفة والضبط

و الورع و الزهد .

قال الحافظ في تهذيب التهذيب 4 / 114 :

و بقية كلام ابن سعد : ولد سنة سبع و تسعين ، و كان ثقة مأمونا ، و كان عابدا ثبتا .

و قال النسائى : هو أجل من أن يقال فيه ثقة ، و هو أحد الأئمة الذين أرجو أن يكون الله ممن جعله للمتقين إماما .

و قال ابن أبى ذئب : ما رأيت أشبه بالتابعين من سفيان .

و قال زائدة : كان أعلم الناس فى أنفسنا .

و كذا قال أبو داود ، قال : و لو كان عنده شىء لصاح به .

و قال ابن حبان : كان من سادات الناس فقها و ورعا و أتقانا .

و قال أبو حاتم و أبو زرعة و ابن معين : هو أحفظ من شعبة .

و قال ابن المدينى : قلت ليحيى بن سعيد : إيما أحب إليك : رأى سفيان أو رأى

مالك ؟ قال : سفيان لا شك ، فحق هذا ، سفيان فوق مالك فى كل شىء .

و قال صالح بن محمد : سفيان ليس يقدمه عندى أحد فى الدنيا ، و هو أحفظ و أكثر

حديثا من مالك ، و لكن مالكا كان ينتقى الرجال ، و سفيان يروى عن كل أحد ، و هو

أكثر حديثا من شعبة و أحفظ ، يبلغ حديثه ثلاثين ألفا .

و قال مالك : كانت العراق تجيش علينا بالدراهم و الثياب ، ثم صارت تجيش علينا

بالعلم منذ جاء سفيان .

و قال أبو إسحاق الفزارى : لو خيرت لهذه الأمة لما اخترت لها إلا سفيان .

قال المزي في تهذيب الكمال : روى عن

خالد الحذاء ( خ م ق )

الاسم : خالد بن مهران الحذاء ، أبو المنازل البصرى ، مولى قريش ، و قيل مولى بنى مجاشع

الطبقة : 5 : من صغار التابعين

روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )

رتبته عند ابن حجر : ثقة يرسل

رتبته عند الذهبي : الحافظ ، ثقة إمام

قال المزي في تهذيب الكمال :

قال أبو بكر الأثرم ، عن أحمد بن حنبل : ثبت .

و قال إسحاق بن منصور ، عن يحيى بن معين ، و أبو عبد الرحمن النسائى : ثقة .

و قال عثمان بن سعيد الدارمى : قلت ليحيى بن معين : داود أحب إليك أو خالد الحذاء ؟ قال : داود . يعنى : ابن أبى هند .

و قال أبو حاتم : يكتب حديثه ، و لا يحتج به .

و قال محمد بن سعد : خالد الحذاء مولى لقريش لآل عبد الله بن عامر بن كريز ، و لم يكن بحذاء ، و لكن كان يجلس إليهم .

قال : و قال فهد بن حيان لم يحذ خالد قط ، و إنما كان يقول : أحذ على هذا النحو ، فلقب : الحذاء .

قال : و كان خالد ثقة رجلا مهيبا لا يجترىء عليه أحد ، و كان كثير الحديث ،

ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ

قال الحافظ في تهذيب التهذيب 3 / 121 :

و ذكره ابن حبان فى " الثقات " ، و حكى القولين فى تاريخ وفاته .

و قال العجلى : بصرى ثقة .

قال المزي في تهذيب الكمال : روى عن

أبى قلابة عبد الله بن زيد الجرمى ( خ م د ت س ق )

5- الاسم : عبد الله بن زيد بن عمرو ، و يقال ابن عامر بن ناتل بن مالك ، الجرمى ، أبو قلابة البصرى ( و هو ابن أخى أبى المهلب الجرمى )

الطبقة : 3 : من الوسطى من التابعين

الوفاة : 104 هـ و قيل بعدها بـ الشام

روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )

رتبته عند ابن حجر : ثقة فاضل كثير الإرسال ، قال العجلى : فيه نصب يسير

رتبته عند الذهبي : من أئمة التابعين

قال المزي في تهذيب الكمال :

( خ م د ت س ق ) : عبد الله بن زيد بن عمرو ، و يقال : ابن عامر بن ناتل بن

مالك بن عبيد بن علقمة بن سعد بن كثير بن غالب بن عدى بن بيهس بن طرود بن قدامة ابن جرم بن ربان بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة ، أبو قلابة الجرمى البصرى ، أحد الأئمة الأعلام . قدم الشام ، و سكن داريا و هو ابن أخى أبى المهلب الجرمى . اهـ .

و قال المزى :

ذكره محمد بن سعد فى الطبقة الثانية من أهل البصرة ، و قال : كان ثقة ، كثير

الحديث ، و كان ديوانه بالشام .

و قال أيوب ، عن مسلم بن يسار : لو كان أبو قلابة من العجم لكان موبذ موبذان ـ

يعنى : قاضى القضاة ـ .

و قال ابن عون : ذكر أيوب لمحمد حديث أبى قلابة ، فقال : أبو قلابة إن شاء الله

ثقة ، رجل صالح ، و لكن عمن ذكره أبو قلابة .

و قال حماد بن زيد : سمعت أيوب ذكر أبا قلابة ، فقال : كان و الله من الفقهاء ذوى الألباب

و قال أيضا ، عن أيوب : إنى وجدت أعلم الناس بالقضاء أشدهم منه فرارا ، و أشدهم

منه فرقا ، و ما أدركت بهذا المعر ( كذا بالأصل ، و فى "الحلية" : بهذا المصر ) رجلا كان أعلم بالقضاء من أبى قلابة ، لا أدرى ما محمد .

و قال العجلى : بصرى ، تابعى ، ثقة ، و كان يحمل على على ، و لم يرو عنه شيئا ،

و لم يسمع من ثوبان شيئا .

ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ

قال الحافظ في تهذيب التهذيب 5 / 226 :

و قال أبو حاتم : لم يسمع من أبى زيد عمرو بن أخطب ، و لا يعرف له تدليس .

و قال ابن خراش : ثقة .

6-الاسم : عمرو بن مرثد أو أسماء ( والأول أشهر ) و قيل اسمه عبد الله ، أبو أسماء الرحبى الشامى الدمشقى ( وقيل من رحبة حمير لا دمشق )

الطبقة : 3 : من الوسطى من التابعين

الوفاة : خلافة عبد الملك

روى له : بخ م د ت س ق ( البخاري في الأدب المفرد - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )

رتبته عند ابن حجر : ثقة

رتبته عند الذهبي : وثق

قال المزي في تهذيب الكمال :

قال العجلى : شامى ، تابعى ، ثقة .

و ذكره ابن حبان فى كتاب " الثقات " .

روى له البخارى فى " الأدب " ، و الباقون . اهـ .

ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ

قال المزي في تهذيب الكمال : روى عن

ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ( بخ م د ت س ق )

7- الاسم : ثوبان بن بجدد و يقال ابن جحدر القرشى الهاشمى ، أبو عبد الله و يقال أبو عبد الرحمن ، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم

الطبقة : 1 : صحابى

الوفاة : 54 هـ بـ حمص

روى له : بخ م د ت س ق ( البخاري في الأدب المفرد - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )

رتبته عند ابن حجر : صحابى

رتبته عند الذهبي : صحابى ( قال : مولى النبى صلى الله عليه وسلم )

نوشتن دیدگاه

- اظهار نظر شما به بهبود مطلب ارائه شده و مجموعه سایت کمک خواهد کرد .
- درصورت خراب بودن تصویر متن ارائه شده و یا وجود ایرادات ویراستاری و فنی لطفا در بخش نظرات ما را آگاه کنید .
- از افزودن نظر با کلمات انگلیسی (فنگلیش) بپرهیزید .
- از توهین به قومیت ها و افراد در نظرات اجتناب کنید .
- نظرات تبلیغاتی منتشر نخواهد شد .


تصویر امنیتی
تصویر امنیتی جدید

لیست صفحات

صفحه نخست

ویژه‌نامه اهل‌بیت

ویژه‌نامه احادیث

ویژه‌نامه قرآن کریم

فرقه شناسی

فرهنگی اجتماعی

مناسبت‌ها

ویژه‌نامه علمی

ویژه‌نامه بزرگان‌ما

   Tomb